«رأس الحكمة» على غرار الوراق..الأهالي يرفضون الإخلاء

العميرى: أهالى رأس الحكمة يعانون من قرار نقلهم، وتخوف من اعتناقهم أفكارا تؤدى إلى انحرافات مستقبلية كما حدث فى شمال سيناء.. والتعويضات: 93،3 مليون جنيه لـ99 أسرة
تحرير:صابر العربي ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٢ م
شاطىء رأس الحكمة - ارشيفية
شاطىء رأس الحكمة - ارشيفية
مر أكثر من عام على أزمة إخلاء جزيرة الوراق بهدف تطويرها، إلا أن تلك الأزمة على وشك التكرار في رأس الحكمة-وإن كانت أقل حدة- حسب ما أوضحه النائب سليمان العميرى، عضو مجلس النواب عن محافظة مطروح، أن أهالى رأس الحكمة يعانون بشدة من قرار نقلهم من أجل عمل استثمار جديد بالمنطقة، مؤكدا ضرورة عمل لجنة تقصى حقائق من البرلمان للاطلاع على وضع رأس الحكمة على الطبيعة وبكل موضوعية. وإخلاء أراضي سكان رأس الحكمة، جاء تنفيذًا للقرار الجمهورى رقم 299 لسنة 2017 بإعادة تخصيص 360 فدانا بتلك المنطقة لصالح الدولة، والتى تقع شرق مدينة مرسى مطروح بنحو 70 كيلومترا.
وأوضح العميرى، اليوم، خلال مناقشة لجنة الإدارة المحلية طلب الإحاطة الذى تقدم به بشأن ضرورة توضيح الحكومة الإجراءات التى ستطبق على الأهالى وزراعتهم ومنازلهم والوحدات المحلية بمنطقة رأس الحكمة والقرى المجاورة لها بمحافظة مطروح، مشيرًا إلى أن الطبيعة القبلية التى تتمتع بها محافظة مطروح ورأس الحكمة تجعل