قانون الرحمة.. قاضي بيت المقدس سمح لأم باحتضان ابنها

الأم تقدمت بطلب للمحكمة للسماح لها برؤية ابنها.. القاضي أخرجه من القفص وسمح له باحتضانها لاستعدادها لإجراء عملية جراحية.. أنصار بيت المقدس استهدفوا الجيش والشرطة
٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ م
تشهد المحاكمات الكثير من الوقائع الإنسانية، التى يقدم خلالها القاضى القانون الإنسانى عن القانون الوضعى، وهو ماحدث اليوم خلال جلسة محاكمة متهمي أنصار بيت المقدس، عندما سمح القاضي لوالدة أحد المتهمين بمقابلة نجلها، حيث من المنتظر أن تجرى الأم جراحة، وكان طلبها أن ترى ابنها قبل دخولها غرفة العمليات. وسبق هذه المرة سماح القاضي لأحد المتهمين بالخروج من القفص لاحتضان مولودته الجديدة، حيث وضعتها الأم ووالدها يقبع داخل السجون، فى لفتة إنسانية، تؤكد أن الرحمة والقانون يكمل كلاهما الآخر.
كان المستشار حسن فريد، القاضى بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، يستعد لتأجيل نظر محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم "بيت المقدس"، لارتكابهم 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة، لجلسة 30 أكتوبر،