5 أسئلة بلا إجابات.. خطاب أردوغان متحفظ بدون مفاجآت

بدا أردوغان متحفظًا في استخدام ألفاظه، إلا أنه أكد ثقته في نوايا الملك سلمان بن عبد العزيز، معربًا عن ثقته في تعاونه مع السلطات التركية للوصول إلى الحقيقة.
تحرير:أحمد مطاوع ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٧ م
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
في الوقت الذي انتظر فيه العالم، خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، عن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والذي سبقته ضجة إعلامية تركية كبيرة، تحدثت عن إعلان تفاصيل جديدة تتضمن مفاجآت مدوية من شأنها تغيير مسار القضية على أرض الواقع، وسط تمسك سعودي برواية "الشجار والسجادة والمتعهد المحلي لإخفاء جثة خاشقجي"، جاء حديث أردوغان مغايرا لكل التوقعات، وعلى عكس حملة الشحن التركية على مدار الساعات الماضية، فاجأ الجميع بطرح أسئلة بلا إجابات، لم تزد الوضع إلا حيرة.
وطرح الرئيس التركي 5 أسئلة، هي أيضًا محل بحث جميع المهتمين والمتابعين لقضية خاشقجي منذ أيامها الأولى:- لماذا تجمع 15 شخصا بينهم شخصيات أمنية واستخباراتية وخبير تشريح في إسطنبول؟- من أعطى الفريق المتهم بقتل خاشقجي الأمر؟- لماذا رفضت السعودية فتح القنصلية أمام الأمن التركي غير بعد أيام وليس على الفور؟-