حفل لـ«ماجدة الرومي».. جديد مهرجان الموسيقى العربية

الدورة الجديدة من مهرجان الموسيقى العربية بها العديد من المفاجآت، أبرزها تواجد نجوم تغيبوا عن المهرجان لسنوات عديدة، وعادوا مرة أخرى لأحضان مسرح الأوبرا.
تحرير:محمد عبد المنعم ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م
تنطلق الدورة الـ27 من مهرجان الموسيقى العربية، فى الفترة من 1 حتى 12 نوفمبر المقبل، وقد عقد أمس الاثنين، مؤتمر صحفي بدار الأوبرا للإعلان عن تفاصيل الدورة، والمطربين المشاركين هذا العام، بحضور كل من مجدى صابر رئيس الأوبرا، وجيهان موسي مديرة المهرجان، وأعضاء اللجنة التحضيرية ومنهم الموسيقار حلمي بكر، وجاءت التفاصيل هذا العام مختلفة عن الدورة السابقة، سواء فى النجوم المشاركين، أو الأماكن التى ستقام عليها الفعاليات، وغيرها ونحاول من خلال هذا التقرير نبرز الاختلاف الذى تشهدة هذه الدورة عما سبقتها.
1- الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية كانت تقام فعالياتها على مدار 15 يوما، ولكن هذا العام، قرر القائمون على المهرجان، أن تقام الفعاليات على مدار 12 يوما فقط، وأجاب رئيس دار الأوبرا عن تلك النقطة بأن بالفعل الفعاليات فى السنوات الماضية كانت تقام على مدار 10 أيام فقط، وحاولوا خلال السنوات الماضية