هل تحول مطار إسطنبول الجديد إلى مقبرة للعمال؟

معايير السلامة لا يتم احترامها في موقع المطار الجديد، فالأحذية غير مطابقة للمواصفات ولا يوجد خوذات، أو شبكات الأمان، كما أن ساعات العمل طويلة.
تحرير:أمير الشعار ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٩ م
لا يزال الغموض يحوم حول جوهرة تركيا الجديدة "مطار إسطنبول العالمي" والذي يحلم بها الرئيس رجب طيب أردوغان، خاصة في ظل التقارير التي تشير إلى وقوع ضحايا بين العمال نتج عنها احتجاجات كبيرة قام بها عمال المطار خلال الأيام الأخيرة، رفضا لظروف العمل غير الإنسانية التي يعانون منها، وهو ما دفع قوات الأمن إلى مداهمة أماكن إقامتهم واعتقال العشرات منهم بعد ما وُجهت لهم تهمة الإرهاب، لكن سرعان ما تم الإفراج عن العمال خشية تعالي الأصوات المناهضة لسياسات أردوغان، والتي نتج عنها إرجاء افتتاح المطار لشهرين.
صحيفة "لو كورير" السويسرية، نوهت إلى أنه كان من المفترض أن يفتتح أردوغان أكبر مطار في العالم والذي يقع شمال إسطنبول في 29 أكتوبر، إلا أن المشروع تأجل نظرا لتشييده على حساب الاستغلال الشرس والقمع الوحشي للعمال.   وأضافت الصحيفة أنه عندما حاول عدة مئات من العاملين في الموقع الاحتجاج على ظروف