تيريزا ماي تسعى لاحتواء ثورة غضب في حزبها

تسعى تيريزا ماي لاحتواء حالة من الغضب والثورة داخل حزب المحافظين، بقيادة المشرعين أعضاء البرلمان، والذي طالب بعضهم بتنحي ماي عن قيادة الحزب بشكل رسمي.
تحرير:محمود نبيل ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٨ م
لم يعد هناك العديد من الخيارات أمام رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي للتعامل مع مستجدات الأمور في حزب المحافظين، وذلك بعد موجات من الرفض الواضح لبعض سياساتها السياسية والاقتصادية خلال الأيام القليلة الماضية، على خلفية الاستعداد للخروج بشكل رسمي من الاتحاد الأوروبي. تيريزا ماي على مدى الأيام القليلة الماضية لاقت اعتراضات واسعة على المبادئ الخاصة بالخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، وتداعيات ذلك على مستوى الميزانية العامة للبلاد للعام المقبل، والتي من المفترض أن يتم إعلانها خلال الأسبوع المقبل.
وأكدت شبكة فويس أوف أمريكا، أن سيطرة تيريزا ماي في السابق على حزبها كانت الحائل الرئيسي دون أن تُكتب نهايتها السياسية على الساحة البريطانية، غير أن تلك السيطرة لم تعد في أعلى مستوياتها كما كانت في السابق.أملًا في الخروج السريع.. بريطانيا تراهن على الاتحاد الأوروبي للضغط على فرنساوقبل أسبوع من الكشف