إخلاء أسر منشية ناصر جبرًا.. ورئيس الحي: هنستنى إيه؟

محاولة لإخلاء 59 عقار بشارع الرزاز بحي منشية ناصر.. وأحد السكان: فوجئنا بقوات الأمن تجبرنا على ترك المنازل دون سابق إنذار .. ورئيس الحي: المطلوب إيه.. نستنى الناس تموت؟
تحرير:صابر العربي ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٩ م
منشية ناصر - ارشيفية
منشية ناصر - ارشيفية
أهالي شارع الرزاز بمنشية ناصر رفضوا أن يحذو حذو من سبقوهم من أقاربهم وجيرانهم، في الرضوخ لرغبة الدولة في ترك منازلهم مقابل إلحاقهم بشقق إيجار بدلًا من شققهم ومنازلهم، التي شهدت يوم مولدهم الأول، ويحلمون أن يكون يوم تركهم الدنيا عبر أبواب تلك المنازل، فهي كما يروها جنتهم، وكما تراها الدولة فهي عشوائيات. ويعد منشية ناصر، أحد الأحياء شديدة العشوائية فى القاهرة، ويبلغ عدد سكانها 55 ألف نسمة، تعود أصول أغلبهم إلى مدن القناة، بعد أن هاجروا إليها عقب حرب 67، واستقروا على أرض المنشية بطريقة غير رسمية.
عملية حصر غير عادلةفي ساعات الصباح من يوم أمس الاثنين، قام عدد من قوات الأمن بالانتشار على طول وعرض شارع الرزاز بمنشية ناصر، حسب بيان صادر من الجمعية التعاونية لدعم الوعي العمالي، وذلك الانتشار لإجبار الأهالي على الانصياع لمجموعات الحصر، وفقا لأهواء مسئولي المحافظة، دون إتمام عملية الحوار المجتمعي،