من يدفع فاتورة التصريحات الوهمية للحكومة عن السيول؟

تصريحات سنوية من المسئولين بكل المحافظات عن الاستعداد التام لمواجهة الأمطار والسيول، ولكن الطبيعة تكذبها وتتعرض مصر لكوارث يذهب ضحيتها المواطنون، وتتأثر ممتلكاتهم
تحرير:هالة صقر ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:١١ م
بدأت تصريحات المسئولين عن السيول تتردد من خلال الصحف والوسائل الإعلامية، والتي تؤكد أن هناك حالة من التأهب والاستعداد لمواجهة مخاطر السيول، ولكن لا جديد في تصريحات المسئولين، فأغلبها تصريحات سنوية تصدر في نفس الموعد من كل عام، بعضها يطالب المحافظين بالاستعداد، وبعضها يؤكد انتهاء الاستعدادات لاستقبال موسم الشتاء، ولكن مع بدء الشتاء تبدأ الطبيعة في تكذيب العديد من التصريحات حيث تواجه بعض المحافظات كوارث سنوية جراء الأمطار والسيول وهو ما تكرر خلال الأعوام الماضية، فما الاستعدادات التي يجب اتخاذها على أرض الواقع لتفادي هذه الكوارث؟
كيف كذبت الطبيعة تصريحات المسئولين خلال الأعوام الماضية؟في كل عام تواجه المحافظات كوارث نتيجة السيول والأمطار، وكان أقربها بداية هذا العام، ففي شهر أبريل الماضي ضربت السيول بالعين السخنة بالسويس اثنتين من القرى السياحية، وتسببت فى خسائر بمبانى القرى وخسائر مادية كبيرة. كما أغرقت الأمطار منطقة التجمع