إحالة أوراق زوجة خائنة وعشيقها إلى مفتي الجمهورية

تحرير:رانيا الديداموني ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤١ م
قضت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار نسيم بيومى، بإحالة أوراق زوجة وعشيقها من قرية الزهايرة مركز السنبلاوين، إلى فضيلة مفتى ديار الجمهورية، لاتخاذ الرأي الشرعي في إعدامهما، بعد قتلهما لزوج المتهم والتخلص منه في مكان ارتكابهما الفحشاء، بعد اكتشافه خيانة زوجته، خوفا من الفضيحة. تعود أحداث الواقعة إلى عام 2016، عندما تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارًا بورود بلاغ من سيدة مسنة وهي والدة عبده خليل، 35 عامًا، عامل زراعي، عن تغيب نجلها، بعد أن هربت زوجته من منزل الزوجية.
وبتقنين الإجراءات وإجراء التحريات اللازمة، تبين أن زوجة المجني عليه "عزة.خ"، 26 عامًا، على علاقة غير شرعية بـ"السعيد.ع"، 35 عامًا، وأنهما يلتقيان فور خروج الزوج، في منطقة خالية، وأن زوجها شك بها، وراقبها حتى شاهدها برفقة العشيق في مكان التقائها به، ويمارسان فعلا فاضحا، وما أن رأها جن جنونه وانهال عليها