السفيرة سهل ورق زودي أول سيدة تتولى رئاسة إثيوبيا

تحرير:أ ش أ ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٣٣ ص
السفيرة سهل ورق زودي
السفيرة سهل ورق زودي
أعلن مجلس النواب الإثيوبي، اليوم الخميس، عن انتخاب الدبلوماسية البارزة سهل ورق زودي رئيسة لإثيوبيا، وذلك خلفا للدكتور مولاتو تشوم بأغلبية الأصوات، وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية، أن زودي حصلت على 487 صوتا من أصل 546، لتصبح أول امرأة تتولي منصب الرئاسة الإثيوبية، وعقد مجلس النواب والمجلس الفيدرالي الإثيوبي، في وقت سابق اليوم، جلسة مشتركة لانتخاب رئيس الجمهورية، حيث قدم الدكتور مولاتو تشوم طلب استقالته إلى البرلمان، وقرر البرلمان موافقته على استقالته.
يذكر أن الدبلوماسية سهل ورق وزدي عملت في العديد من الدوائر الدبلوماسية، وكانت ممثلا خاص للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس لدى الاتحاد الإفريقي ورئيس مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الإفريقي على مستوى وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، وعملت كسفيرة في كل من دولة السنغال، مع اعتماد لمالي والرأس