«قتيل الـ100 جنيه».. أبو النمرس تودع «فنان الحواري»

"ملكش عندي حاجة".. المجني عليه طالب شقيقه برد الدين فسدد له 5 طعنات قاتلة.. الجيران: كان بيشقى في الشارع وينام على المسامير عشان يصرف على بنته وزوجته..
تحرير:ياسر عبيد ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٠ م
أرشيفية
أرشيفية
«عمو صبري أهه تعالوا نروح نتفرج عليه» هكذا كان يخبر أطفال أبو النمرس بالجيزة بعضهم بعضا عند رؤية البهلوان أو الحاوي صاحب الـ35 عاما، الذي اعتاد ارتداء الملابس المزركشة ومنح السعادة للأطفال مجانا من خلال عروض فقراته السحرية، حتى صار نجمهم المرحب به في شوارعهم. لكن إسعاد الناس كان تجارة شبه خاسرة للحاوي الذي تكالبت عليه المصروفات والمسئوليات التي كان من ضمنها شقيقه الأصغر، الذي قابل إحسان أخيه الكبير بإنهاء حياته في الحال طعنا بسكين لتبكي الأطفال تاجر السعادة والذي لن يقدم فقراته السحرية لهم.
حول الجثة تحلق الأهالي والأطفال قائلين: "محمود قتل عمو صبري الحاوي"، وأتت الشرطة وبدأ رجال المباحث يجمعون التحريات، «أخوه محمود قتله شكلهم كانوا بيتخانقو على فلوس»، كانت أقوال الشهود لضباط البحث الجنائي.التحريات توصلت إلى أن المجني عليه يدعى «صبري»، 35 عاما،  وشهرته «الحاوي»، نظرا لعمله بتقديم