«الانسحاب من المعاهدة النووية» يهدد شعبية الجمهوريين

بعث استطلاع رأي عام في الولايات المتحدة بشأن مدى الموافقة على قرار الانسحاب من المعاهدة النووية مع الجانب الروسي، برسالة تهديد خطيرة للجمهوريين قبل الانتخابات النصفية.
تحرير:محمود نبيل ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:١٠ ص
اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الخروج بعدد من القرارات التي تحدث لغطًا كبيرًا على مستوى الساحة السياسية الدولية بين الحين والآخر، كان آخرها، إعلانه إمكانية الانسحاب من معاهدة السلاح النووي الموقعة مع روسيا بسبب انتهاك الأخيرة لها، حسب وصفه. وعلى الرغم من تبريره تلك القرارات بالأمن القومي ومقتضياته الخاصة، والتي يجب عليه -بصفته رئيسًا للبلاد- اتخاذ القرارات الأنسب للحفاظ عليها، فإن آراء الشعب الأمريكي كانت هي الأهم في رؤية هذه الأحداث بشكل موسع.
وفقًا لاستطلاع نُشر بعد أن كشفت الأخبار أن إدارة ترامب في طريقها للتخلى عن الاتفاق، انحاز الشعب الأمريكي إلى البقاء في المعاهدة النووية INF مع روسيا، وذلك حسب ما جاء في موقع VOX الأمريكي.اقرأ أيضًا: ترامب: سأنسحب من معاهدة السلاح النووي مع روسياوأعرب 49% من المشاركين عن رغبتهم في بقاء الولايات