قبل الفصل الأخير.. محطات في «أحداث الدفاع الجوي»

الواقعة تعود إلى 3 سنوات ونصف.. ومرتضى منصور يطالب بالتعويض.. ضابط الأمن الوطني يتهم «وايت نايتس».. ومتهم للمحكمة: «إزاي يعني هاقتل أصحابي»
تحرير:محمد رشدي ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٩ ص
أرشيفية
أرشيفية
حجزت محكمة النقض، أمس الخميس، طعن المتهمين في أحداث استاد الدفاع الجوي، على حبسهم لجلسة 22 نوفمبر القادم للنطق بالحكم. ونستعرض خلال التقرير التالي أهم المحطات التي مرّت بها القضية طوال 50 جلسة على مدى 3 سنوات ونصف، وذلك في الواقعة التي دارت أحداثها قبل انطلاق مباراة فريقي الزمالك وإنبي، وأسفرت عن مقتل 22 من مشجعي الزمالك. البداية كانت أمام إحدى بوابات استاد الدفاع الجوي قبيل مباراة الزمالك وإنبي في الثامن من فبراير 2015، حيث أطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق المشجعين المتجمهرين أمام البوابة، مما أدى لتدافع المشجعين ومقتل 22 مشجعا.
مرتضى منصور يطالب بالتعويضفي 18 إبريل عام 2015، نظرت محكمة جنايات شمال القاهرة، أولى جلسات 16 متهما بالقضية، ادعى خلالها مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك مدنيًا بمبلغ 100 ألف وواحد جنيه، تعويضًا عن التلفيات والأضرار المادية التي لحقت بالنادي جراء الأحداث.وظهر رئيس نادي الزمالك خلال فض أحراز القضية بإحدى