سيول الأردن| 20 قتيلا و35 مصابا.. والملك يتوعد

تحرير:التحرير ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٣١ م
حالة من الحزن تسيطر على الشارع الأردني بعد أن تسببت السيول الجارفة أمس، في محاصرة رحلة مدرسية قرب البحر الميت، نتج عنها قتلى ومصابين، وهو ما دفع الديوان الملكي الأردني إلى تنكيس العلم على مدخله الرئيسي اعتبارا من صباح اليوم ولمدة 3 أيام، فيما توعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني المقصرين والمسؤولين عن عدم اتخاذ الإجراءات المناسبة التي كان من الممكن أن تمنع وقوع هذه الحادثة الأليمة، وذلك في الوقت الذي يباشر رجال الإنقاذ تمشيط شواطئ المنطقة بحثا عن ناجين.
مصدر في الدفاع المدني الأردني، أكد ارتفاع عدد قتلى السيول الجارفة التي اجتاحت منطقة البحر الميت في الأردن، أمس، إلى 20 قتيلا و35 مصابا ممن كانوا في رحلة مدرسية قرب البحر الميت، قبل أن تجرفهم السيول، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".وقال المصدر: إن "كافة الأجهزة المعنية بعمليات البحث والإنقاذ