طرود مشبوهة جديدة تستهدف شخصية بارزة بفلوريدا

تحرير:التحرير ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٢ م
لم يمر سوى 48 ساعة على إرسال طرود مشبوهة تحتوي على قنابل إلى مواقع في نيويورك وواشنطن دي سي وفلوريدا، استهدفت خلالهل الرئيس السابق باراك أوباما والمرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون، في الوقت الذي تكثف أجهزة الاستخبارات جهودها لملاحقة المسؤولين عن إرسال الطرود الملغومة إلى ديمقراطيين بارزين ومنتقدين للرئيس دونالد ترامب قبل أقل من أسبوعين على انتخابات قد تغير المشهد السياسي الأمريكي، وقد تنهي احتمالية فوز الملياردير الأمريكي في الانتخابات القادمة.
أعلنت الشرطة الأمريكية، اليوم الجمعة، العثور على طرود مشبوهة موجهة إلى سيناتور ديموقراطى بارز في ولاية فلوريدا.ووصلت طرود مشبوهة منذ أول أمس إلى عدد من السياسيين والفنانيين في عدة ولايات أمريكا، بلغت نحو 9 طرود، ولم تنفجر أي منها، فيما لم ترد بلاغات عن وقوع إصابات، لكن بعض الديمقراطيين البارزين وصفوا