الفرعونية والقارونية والهامانية (3)

د. مجدي العفيفي
٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٥ ص
تعبيرية
تعبيرية
وأما الهامانية -نسبة إلى هامان الذي أخبرنا عنه التنزيل الحكيم- فهي بمثابة الضلع الثالث للمثلث الذي يهلك كل مجتمع وكل أمة (الفرعونية والقارونية والهامانية) إذا اتخذتها سبيلا.. والهامانية التي هي محور هذه الحلقة، هي أكثر الظواهر وضوحا وأشدها إيلاما وأخطرها تأثيرا.. سواء تجلت في الاستبداد السياسي أم العقائدي أم المعرفي أم الاجتماعي.. وكم تعاني شعوب الأرض وأمم العالم من هذا الاستبداد الذي يتشكل في أشكال لا حصر لها، ويرتدي الأقنعة المبهرة والتي ساعة أن تتساقط تبدو الوجوه مثيرة للغثيان من كثرة الالتصاق.
لقد كان دور الهامان، ولا يزال، صلة الوصل بين فرعون وقارون من جهة، والناس من جهة أخرى، بدعوة الناس إلى الرضا بأوضاعهم، وإيجاد المصالحة الدائمة بينهم وبين فراعنتهم وقوارينهم، واستمر هذا الدور مرورا بالمماليك والدولة العثمانية، وازداد نفوذ الهامانات على الناس، وازدادت مكاسبهم وامتيازاتهم عند فرعون وقارون،