مع بدء الشتاء.. أين وصلت أسعار الملابس هذا العام؟

اعتاد كثير من المصريون مع حلول فصل الشتاء تغيير ملابسهم وشراء أخرى جديدة، إلا أن السنوات الأخيرة ومنذ تعويم الجنيه شهدت أسعار الملابس ارتفاع كبير، فماذا حدث هذا العام؟
تحرير:أسماء فتحى ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ م
شهدت أسعار الملابس سلسلة من الضربات القوية منذ قرار تحرير سعر الصرف حتى الآن، حيث بدأت بارتفاع نحو 100%، خاصة فى المستورد منها ثم تفاقم الأمر لزيادة شبه مؤكدة كل عام لا تقل عن 20% وهو ما جعل السوق شبه متوقف، ووصل لحالة من الركود وصفها التجار بأنها فريدة من نوعها لتتجاوز نحو 50% كنسبة ركود. وأطلق التجار عدد من المبادرات للتعامل مع الموقف دون جدوى، وجاء الموسم الشتوي لهذا العام ليعتبروا مؤشراته هى الأسوأ على مدار السنوات الماضية من حيث نسبة الإقبال والاستعداد لفصل الشتاء.
الصناع: زيادة تكلفة الإنتاج السببقال محمد عبد السلام رئيس غرفة الملابس باتحاد الصناعات، أن الأسعار ارتفعت العام الجاري نتيجة زيادة تكلفة التصنيع بنحو 29% مقارنة بالعام الماضى، لافتًا الى أن هناك بعض عناصر تدخل فى الإنتاج كالمياه والكهرباء وأجور العمالة كلها ارتفعت، وهو الأمر الذى حمل المصنعين والتجار