كوريا الشمالية تستغل «لينكد إن» للتهرب من العقوبات

"المملكة المعزولة" هو لقب كوريا الشمالية، بعد عقود من العزلة عن جيرانها والمجتمع الدولي، وهو ما تطور بتطور التكنولوجيا، حيث ما زال يمنع العامة من استخدام الإنترنت
تحرير:أحمد سليمان ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٤ م
عزلة دولية يعاني منها مواطنو كوريا الشمالية، بسبب حكم الحديد والنار الذي فرضه قادتهم عليهم، وتجلت هذه العزلة في استخدام شبكة الإنترنت، حيث تحظى نخبة قليلة من المجتمع الكوري الشمالي بالفرصة على الدخول على شبكة الإنترنت العالمية، وكشف تقرير جديد صادر عن شركة "ريكورديد فيوتشر" الأمريكية للأبحاث التكنولوجية، أن شبكة التواصل المهنية "لينكد إن"، هو التطبيق المفضل لوسائل التواصل الاجتماعي بين العائلات القليلة المتميزة من كوريا الشمالية التي تم الوثوق بها والسماح لها بالوصول إلى الإنترنت.
وأشارت صحيفة "التليجراف" البريطانية، إلى أن التقرير يسلط الضوء على استغلال الكوريين الشماليين الموقع لسرقة العملات الإلكترونية أو التهرب من العقوبات.وقالت بريسيلا موريوشي، المديرة في شركة "ريكورديد فيوتشر"، إنهم فوجئوا بالمشاركة الكورية الشمالية في الموقع، إلا أنها شددت أيضًا على أن الوصول إلى الإنترنت