أطفال الكهف في مسرح الأحلام بصحبة مورينيو

تحرير:إياد علي مبروك ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٧ م
في لافتة إنسانية رائعة، استقبل نادي مانشستر يونايتد أطفال فريق وايلد بورز التايلندي، الذين نجوا من خطر الموت المحقق في يوليو الماضي، بعد أن ظلوا عالقين داخل أحد الكهوف "كهف تاي" لقرابة أسبوعين بسبب الفيضانات التى ضربت البلاد آنذاك ومنعتهم من الخروج بعد أن غمرت الكهف، تلك الحادثة التي أبهرت العالم وباتت قصة إلهام للكثيرين بعد أن تشبث 12 طفلا لم يتجاوزوا الـ12 من عمرهم ومدربهم بالحياة طوال 17 يومًا داخل كهف مظلم تغمره المياه على مسافة أكثر من 3 كيلومترات دون أدنى أمل أن يصل إليهم أحد.
وتطوعت فرق إنقاذ وغواصون محترفون من مختلف أنحاء العالم وتضافرت الجهود حتى خرج آخر طفل فى الـ11 من يوليو الماضي، ووعد الحساب الرسمي لمانشستر يونايتد آنذاك بتوجيه الدعوة للأطفال بزيارة مسرح الأحلام لمشاهدة إحدى مباريات الفريق من على مقاعد الأولد ترافورد.وبالفعل استقبل جوزيه مورينيو مدرب الشياطين الحمر