«المولد».. «ميكس» الموال و«مزيكا الإلكترونك» لم ينجح

المطرب وائل الفشنى قرر أن يخوض تجربة موسيقية جديدة، وهي تقديم أغاني الموال والتراث بشكل غير تقليدي، فاستعان بالمؤلف الموسيقي هشام خرما، ليجدا شكلا يتماشى مع الجمهور.
تحرير:محمد عبد المنعم ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ م
صباح أمس السبت، طرح الثنائي وائل الفشنى وهشام خرما، أغنية جديدة حملت اسم «المولد»، جمعت بين الموال والمزيكا الحديثة التى يسعى «خرما» لتقديمها دائما، وحاولا أن يضيفا لمسة جديدة لتقريبه إلى نوع الأغاني التي تقدم حاليًا، لكن الأغنيه حتى الآن لم تحقق نسب مشاهدات مرتفعة، فعلى موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب» لم تتجاوز الـ5 آلاف مشاهدة عبر قناة «خرما»، وعبر حسابه على «فيسبوك»، تجاوزت الـ50 ألفا فقط، وهى أرقام لا تذكر بالنسبة لما تحققه الأعمال السابقة للثنائى، فلماذا لم تحقق النجاح المطلوب؟
المزيكا التى قدمها هشام خرما كانت جيدة، كما أن صوت وائل الفشنى لم يفقد سحره، وهو منذ فترة يصرح أنه يسعى لأن يقدم الكلمات الصوفية وكلمات الموال بمزيكا غربية، وهو ما حدث فى «المولد»، وبالفعل نال إعجاب الجمهور الذي سمع الأغنيه، لكن ربما لم تحظ بالنجاح المطلوب لأن اللون الذي قدمه الثنائي غير معتاد