الأكراد يستعدون للانتقام من «داعش».. وتركيا تعرقلهم

قوات سوريا الديمقراطية أرسلت تعزيزات عسكرية وأسلحة ثقيلة إلى دير الزور لاستعادتها من تنظيم "داعش"، إلا أن تركيا قصفت مواقع تمركز "الأكراد" في شمال سوريا
تحرير:أمير الشعار ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:١٢ ص
كشفت عودة تنظيم "داعش" الإرهابي إلى دير الزور السوري، الوضع الهش لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة بعد أن وجه التنظيم هجمات مباغتة للأكراد ضمن حرب استنزاف، استغل بموجبها عاصفة رملية استهدفت المنطقة، لينجح في لملمة أوراقه مجددا، والعودة للمشهد، وهو الأمر الذي دفع التحالف الدولي لتقديم الدعم العسكري واللوجيستي للقوات الكردية من أجل الزحف نحو المنطقة في مسعى لاستعادتها وطرد التنظيم الإرهابي من شرقي سوريا، وذلك في الوقت الذي يكثف فيه الجيش السوري هجماته لاسترداد كامل الأراضي المحتلة.
البداية، دفعت قوات سوريا الديمقراطية، مدعومة بعربات للجيش الأمريكي، بتعزيزات إلى القطاع الشرقي من ريف دير الزور شرقي سوريا، وذلك في إطار الاستعداد لهجوم مضاد على معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي.وقال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، إنه تم إرسال تعزيزات عسكرية وأسلحة ثقيلة إلى الجبهة، وسيتم تبديل بعض الوحدات