«كنا فاكرين مش هنقع».. قصة العصابة العفاريت بطنطا

3 من مسجلي الخطر كونوا تشكيلا عصابيا تخصص نشاطه في سرقة المحلات التجارية بطنطا.. المتهمون ارتكبوا 14 واقعة بنفس الأسلوب.. الجناة أرشدوا عن مكان بيع المسروقات لدى مسجل خطر
تحرير:محمد الشاملي ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٣ م
على مدى أشهر عدة، سجلت محاضر قسم شرطة طنطا وقائع متكررة لسرقة محلات تجارية كان القاسم المشترك بينها هو أسلوب التنفيذ الذي اتخذه الجناة من خلال كسر الأقفال، وسرقة محتويات تلك المحال، لكن لم تلتقطهم كاميرات المراقبة بسبب ارتدائهم أقنعة خشية التعرف على هوياتهم ومن ثم سقوطهم في قبضة الشرطة إلا أن الأمر لم يستمر طويلا، إذ تم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى تحت إشراف مساعد وزير الداخلية لقطاع وسط الدلتا نجح في تحديد المتهمين وضبطهم خلال عدة أكمنة أعدت لهم.
مطلع الأسبوع الماضي، توجه "محمد.م"، 32 سنة، مالك مقهى، إلى ديوان قسم شرطة ثاني طنطا، مطالبا بمقابلة مأمور القسم الذي سمح له بالدخول، ليروي له تفاصيل ما اكتشفه مع فتح محل عمله في الصباح، إذ اكتشف سرقة بعض المحتويات من داخل المقهى الخاص به عبارة عن شاشة تلفاز وسماعات وجهاز ريسيفر.طلب مأمور القسم من مقدم