نواب ضد تجريم الدروس الخصوصية: حلوا المشاكل الأول

فايز بركات: الدروس الخصوصية تلتهم نحو الـ26 مليار جنيه سنويا من ميزانية الأسرة المصرية، أي تقريبا ما يقابل ثلث ميزانية وزارة التربية والتعليم
تحرير:أحمد جاد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٤ م
أثار إعلان وزارة التربية والتعليم، عن عزمها إعداد مشروع قانون سيقدم إلى مجلس النواب، بعد موافقة مجلس الوزراء، بشأن تجريم الدروس الخصوصية للقضاء على تلك الظاهرة، ردود فعل واسع من أعضاء البرلمان، إذ أكدوا أن القانون وحده لا يمكنه القضاء على هذه الظاهرة، خاصة في ظل الحالة المالية المتردية التي يعيشها المعلم، إضافة إلى عدم تحصيل الطلاب دروسهم بشكل كاف داخل الفصول، مما يدفع ولي الأمر إلى المبادرة بطلب الدروس الخصوصية ظنا منه أنه يحافظ على مستقبل نجله.
وأشار النواب إلى أن ظاهرة الدروس الخصوصية "مصرية بامتياز"، نظرا لأن أغلب دول العالم لا يوجد بها دروس مقابل أجر، خاصة في ظل أن الطالب يحصل على تعليم متكامل داخل مدرسته.قرار عنترييؤكد النائب مجدي مرشد عضو لجنة التعليم، أن السعي لتجريم الدروس الخصوصية للحد منها، كمبدأ يعد جيدا، خاصة أن الدروس الخصوصية