قناة «الأمة».. حرق الإنجيل وهجوم على المسيحيين

عادت للبث المباشر عقب نشوب ثورة 25 يناير.. والشيخ أبو إسلام صاحب الكلمة الأولى بها.. القناة خصصت برامج عدة للنيل من المسيحيين.. و30 يونيو كتبت النهاية
تحرير:باهر القاضي ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٨ م
الشيخ أبو إسلام
الشيخ أبو إسلام
"مش أنا اللي بكفر ده حكم الله عز وجل.. مش بيدي والله"، هكذا برر الشيخ أحمد محمود عبد الله، والشهير بـ"أبو إسلام"، هجومه الحاد على الأقباط وذلك بإطلاق قناة «الأمة» الفضائية التي خصصها في الهجوم على المسيحيين، خاصة أن الأخير اتخذ من الهجوم عليهم، سلما للصعود على جبل الشهرة، وركزت معظم برامجه على القناة للهجوم على عقيدة المسيحيين، وعمدت قناة «الأمة» إلى تفنيد عقيدة المسيحيين بمنظور سلفى متشدد، معللين -بحسب القائمين عليها- بأن هناك هجوما واضحا من بعض القنوات المسيحية على الإسلام.
هجوم معلن على الأقباط والكنيسة والقساوسةتخصص أبو إسلام في نشر قصص الفتيات والشباب الذين تحولوا إلى الإسلام، وله العديد من الحلقات عبر قناته التى هاجمت وبشراسة الدين المسيحي سواء من حيث الشعائر والطقوس وصولا إلى القساوسة والرهبان وكذلك العقيدة بأشد عبارات السخرية، ومنها «رسالة إلى المسيحي» في 19 حلقة