بعد خليفة سات.. إلى هنا وصلت الإمارات في التكنولوجيا

يشعر الكثير من العالم العربي والدولي أن هناك فجوة بين ما يحدث في دولة الإمارات العربية، وكثير من دول المنطقة، وذلك بسبب ما وصلت إليه من تقدم وما تخطط إليه في المستقبل.
تحرير:أحمد البرماوي ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٢ م
القمر الصناعي الإماراتي خليفة سات
القمر الصناعي الإماراتي خليفة سات
اليوم وبأيدٍ إمارتية أطلقت دولة الإمارات «خليفة سات» أول قمر صناعي يتم تطويره داخل الغرف النظيفة في مختبرات تقنيات الفضاء بمركز محمد بن راشد للفضاء، ويمتلك 5 براءات اختراع. ومن اليابان، تم إطلاق القمر الصناعي خليفة سات، الذي يحمله الصاروخ الياباني من طراز إتش-2 إيه، والذي استغرق 4 أعوام، تضمنت التجهيز والاستعداد والتدريب لفريق عمل من مركز محمد بن راشد للفضاء، ومن المتوقع أن يقدم صورا فضائية عالية الجودة والوضوح، كما أنه يتيح للإمارات تقديم خدمات تنافسية في قطاع الصور الفضائية على مستوى العالم.
هكذا تكون الإمارات سباقة في ابتكار كل ما هو متعلق بالتكنولوجيا وصناعتها، وقد يكون ذلك برؤية مستقبلية شاملة تضعها الدولة، بداية من رئيسها وحتى موظفيها الصغار، ومواطنيها، فتجد أن الدولة متكاتفة لدعم أي حدث عالمي أو محلي يقام على الأراضي الإمارتية، وهنا تجدر الإشارة إلى استضافة دبي أحد أكبر معارض التكنولوجيا