عبد الباقي: «جريما في المعادي» مختلفة عن «مسرح مصر»

يخوض النجم أشرف عبد الباقي تجربة مسرحية جديدة، يسعى من خلالها لتكرار النجاح الذي حققه "مسرح مصر"، حيث سيعتمد على وجوه جديدة، فهل يكسب الرهان؟
تحرير:محمد عبد المنعم ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٣ م
على مسرح نجيب الريحاني بوسط البلد، أقيم مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل مسرحية "جريما في المعادي.. مسرحية كلها غلط"، بحضور مخرجها ومنتجها أشرف عبد الباقي، الذي يقدم خلال العرض، مجموعة من الوجوه الشابة الجديدة على مجال الفن، مثلما حدث في مسرح مصر.. قبل الحديث عن المسرحية والوجوه الجديد، تكلم أشرف عن ذكرياته، وبداياته على مسرح الريحاني، حيث جاءت الانطلاقة قبل 31 سنة بمسرحية خشب الورد، وكانت مع عبد المنعم مدبولي، منوهًا بأن مسرح الريحاني هو الوحيد الذي تبقى في شارع عماد الدين، الذي كان مزدحمًا بالمسارح العريقة.
فريق المسرحية يضم 40 شابا وفتاة، منهم حكيم المصري، وعن اسم المسرحية "الغريب"، أوضح أن العرض كله "غلط في غلط"، حتى أنهم تعمدوا أن يظهروا هذا في الاسم بداية من كلمة "جريما"، شارحًا أنهم أرادوا أن يوصلوا رسالة بأن "الغلط" أو الخطأ، يحتاج إلى ترتيبات صحيحة، حتى يتم بشكله "الخاطئ"، حسب تعبيره.لا يجد أشرف