«الإفتاء»: فتاوى الجهاد تنمي الإسلاموفوبيا بالغرب

مؤشر الإفتاء يرصد أكثر من 50 ألف فتوى متداولة في الدول الغربية.. و10% من جملة الفتاوى تنمي ظاهرة الإسلاموفوبيا.. فتاوى العبادات تتصدر موضوعات الفتاوى في الغرب بنسبة 42%
تحرير:باهر القاضي ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٣ ص
داعش
داعش
كشف المؤشر العالمي للفتوى (GFI) التابع لدار الإفتاء المصرية، عن رصده وتحليله لأكثر من 50 ألف فتوى متداولة في الدول الغربية على مدار عام كامل، مثلت ما نسبته 10% من العينة الإجمالية للمؤشر والبالغة 500 ألف فتوى في 33 دولة عربية وأجنبية. وأوضح المؤشر أن فتاوى العبادات في الغرب تصدرت الموضوعات بنسبة 42% تقريبًا، بينما جاءت الخاصة بالشئون والعادات ثانيةً بـ18%، تلاها فتاوى المجتمع والأسرة بـ17%، وبنسب متفاوتة جاءت موضوعات الفتاوى الخاصة بــ(المعاملات والعقيدة والآداب والأخلاق والمستجدات والنوازل والجهاد).
ولفت المؤشر النظر إلى اتجاه رواد مواقع التواصل في الدول الغربية لإعادة نشر بعض الفتاوى غير المنضبطة بنسبة بلغت 26% من جملة الفتاوى الغربية، مؤكدًا أن الصورة الذهنية السلبية لدى بعض الغربيين تجاه الدين الإسلامي لعبت دورًا مهمًّا في تنامي واستدعاء فتاوى قديمة وإعادة نشرها؛ مما أسهم في تنامي ظاهرة "الإسلاموفوبيا"