البرلمان يهاجم بزنس الدروس الخصوصية في كليات الطب

تحرير:أمين طه ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:١٦ م
المرضي بالمستشفيات
المرضي بالمستشفيات
استنكرت النائبة إيناس عبد الحليم، وكيلة لجنة الصحة بمجلس النواب، توسع «بزنس» الدروس الخصوصية لطلبة كليات الطب، مما أدى إلى تدني مستوى الأطباء في الفترة الأخيرة، وكثرة الأخطاء الطبية الفادحة التي تودي بحياة المواطنين. وأوضحت النائبة أن لجوء طلاب كلية الطب إلى مراكز الدروس يوضح ضعف الشرح داخل الجامعة أو انعدام الرقابة الجامعية على الأساتذة الجامعيين أثناء الشرح، مؤكدة أن مراكز الدروس الخصوصية أصبحت سرطانا ينهش فى جسد التعليم الجامعي، والطلاب يجدون فى الدروس الخصوصية الحل لتخطى السنوات الدراسية.
وأشارت إلى أن أسباب انتشار مراكز الدروس الخصوصية، هي وجود جيل من الطلاب أدمن الدروس الخصوصية، ولا يجد عنها بديلا للنجاح بالجامعة، فضلا عن عدم وجود محاربة حقيقية لهذه المراكز.ولفتت إلى أن مندوبي تلك السناتر اقتحموا مدرجات الكليات نفسها ليوزعوا أدوات الدعاية وجذب الطلاب دون أي مقاومة، سواء من أمن الكليات