شكوى قضائية تؤكد: ترامب نصب على شعبه

أحاطت مجموعة من الاتهامات بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تزعم أنه استفاد من من منصبه كرئيس للبيت الأبيض منذ يناير 2017، وذلك عبر طرق مختلفة خلال العامين الماضيين.
تحرير:محمود نبيل ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٤ م
لم تكن الخصومة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعدائه من الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء، منحصرة في تبادل الاتهامات السياسية، بل حاولت لمس العمل الرئيسي لترامب كواحد من أهم رجال الأعمال وأكثرهم ثراء في الولايات المتحدة. تاريخ ترامب كملياردير شهير في الولايات المتحدة كان دومًا متواجدًا في خصومته السياسية مع أعدائه، والذين لجأوا في بعض الأحيان للتفتيش في دفاتر تتعلق بالمكاسب الاقتصادية التي حققها الرئيس الأميركي حتى بعد تولي مهام قيادة البيت الأبيض.
ووفقًا لشكوى قانونية قُدمت للمحكمة الفيدرالية في الولايات المتحدة، أمس الاثنين، فإن ترامب وأولاده متهمون جميعًا "بتعمد" الاحتيال على الأمريكيين من خلال تشجيعهم على الاستثمار في شركة تسويق متعددة المستويات، وذلك حسب ما جاء في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.الديمقراطيون يقاضون ترامب لمخالفة الدستور.. هل