واشنطن تتخوف من منع الصين الرحلات السياحية إليها

مخاوف داخل الولايات المتحدة من إمكانية لجوء الصين إلى سلاحها الناعم بمنع الرحلات السياحية والتعليمية، التي قد تكلف الولايات المتحدة 60 مليار دولار.
تحرير:محمود نبيل ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٦ م
منذ اندلاع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين خلال الأشهر الماضية، لم تتوقف تحذيرات الخبراء من الأضرار الناجمة عن هذا الصراع، إلا أن البعض أكد أيضًا أهمية نظر واشنطن بعين الاعتبار للعديد من وسائل القوى الناعمة التي تمتلكها بكين. الصين وهي من بلدان الصف الأول في إرسال السائحين والمبتعثين التعليميين إلى الولايات المتحدة، قد تلجأ لاستخدام هذا السلاح الاقتصادي المهم لحرمان الولايات المتحدة من مصادر الدخول الاقتصادية والسياحية الواسعة، وذلك حال استمرار الأوضاع بهذا الشكل.
صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ألقت الضوء بشكل واضح على مخاوف الولايات المتحدة من لجوء الصين لهذا السلاح، فبمجرد اتخاذ بكين قرارا بمنع التأشيرات السياحية والتعليمية للراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة، ستتكبد واشنطن خسائر فادحة على المستوى الاقتصادي.قيمة اليوان.. الصين تناور بآخر كروتها في الحرب التجارية