البابا تواضروس: الكنيسة بدأت مع وجود نهر النيل

تحرير:محمد مجلي ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٦ م
احتضنت الكلية الإكليريكية بالإسكندرية، لقاء دعا له البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مسئولي ووكلاء الكليات الإكليريكية على مستوي الكرازة، لتفقد الكلية الإكليريكية في ثوبها الجديد، مؤكدًا أنها تعد بمثابة امتداد لمدرسة الإسكندرية اللاهوتية التي أسسها القديس العظيم مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية، وذلك بمشاركة الأنبا بافلي أسقف كنائس المنتزه ومسئول قطاع الشباب بالإسكندرية والأنبا إيلاريون أسقف كنائس غرب الإسكندرية وبحضور الآباء المطارنة والأساقفة أصحاب النيافة والأنبا باخوميوس مطران البحيرة والخمس مدن الغربية.
وقال البابا تواضروس الثاني: «إن كنيستنا القبطية بدأت مع حضارة ووجود نهر النيل، فالمصري استمد حياته من وجود ماء النهر»، مضيفا «تسبب ذلك في وجود مثلين من الجمود الأول: اللي نعرفه أحسن من اللي معرفهوش، ويمثل كلبش يعوق الحركة مثل حركة اللغات التي تأتي بضعف شديد أما المثل الثاني: اللي نبات فيه تصبح فيه،