ابنكِ خوّاف؟... ادعميه بــ 6 طرق مفيدة جدًا

لا تسخر من ابنك أو ابنتك لو خاف من قطة صغيرة أو كلب.. وساعده على تخطي الموقف لأنه مسألة بسيطة كتلك قد تكون بدايات الخوف المرضي والعزلة عنده.
تحرير:إسراء طعواش ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ م
تظهر على الطفل أعراض الخوف المرضي فانتبهوا
تظهر على الطفل أعراض الخوف المرضي فانتبهوا
طبيعي جدا أن يُظهر الأطفال خوفهم من أشياء معينة لفترة مؤقتة وفي سن معين. اتفقنا؟. تمام. لكن علينا أن لا نقول "اتفقنا" إذا زادت حدة الخوف عن حدها وانتقل إلى خوف من كل شيء، هنا يجب أن نتوقف ونبدأ في القلق، لأن الأمر يكون تحول لخوف مرضي. في بعض الأحيان عندما يخاف الطفل من قطة أو كلب، علينا أن نساعده بالقيام بالمهمات الخاصة به بدلا منه حتى لا يشعر بالخوف لكن هناك آباء يسخرون من الطفل ويلومونه ما يعزز عنده الحالة وهذا بالطبع مرفوض ومضر جدًا على فلذات أكبادنا.
هناك نوعان من الخوف: الخوف المرضي والطبيعي: الخوف الطبيعي: الخوف الذي يظهر في المواقف التي يوجد فيها بالفعل سبب حقيقي يدعو الى خوف الطفل، مثل وجود شخص يؤذيه ويدفع هذا الموقف الطفل الى الهروب او الصراخ او البكاء.الخوف المرضي:-وهو الخوف المتكرر من اشياء طبيعية لا تسبب الخوف ولا تمثل تهديدا لأمن الطفل