هل ينجح قانون الدروس الخصوصية في القضاء عليها؟

مشروع قانون للقضاء على الدروس الخصوصية.. الوزارة: السجن لصاحب المركز.. وشوقي: المصريون ينفقون 25 مليار جنيه على الدروس الخصوصية..والبرلمان: لن يقضي على الدروس الخصوصية.
تحرير:صابر العربي ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٣ م
مركز درس خصوصي- ارشيفية
مركز درس خصوصي- ارشيفية
مشكلة مزمنة اسمها الدروس الخصوية، وعد كل من تولى حقيبة التعليم بمحاربتها وفشل، وخلال الساعات الساعات الماضية، لجأت الوزارة للسبل التقليدية في محاربتها، من خلال مداهمة مقار الدروس الخصوصية. لكن الجديد في الأمر، هو إعلان الوزارة مشروع قانون لتجريم الدروس الخصوصية، ووضع عقوبات مغلظة، لردع المخالفين من المدرسين وضبط العملية التعليمية ورفع الأعباء عن الأسر، لكن هل من الممكن أن يساهم هذا القانون الجديد في القضاء على الظاهرة التى تعاني منها مصر على عقود مضت.
تجريم المراكز المشبوهة وأعلنت وزارة التعليم، عبر الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، عن إعداد مشروع لتجريم المراكز المشبوهة التي تعطي دروسا للطلاب دون إذن من وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلى أن العقوبات في القانون عبارة عن غرامات مالية كبيرة جدا، وقد تصل إلى السجن لصاحب