أسقفية الشباب تنتج «كبسولات دفاعية» لـ«حماة الإيمان»

تحرير:بيتر مجدي ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
الأسبوع الماضي نشرت صفحة «حماة الإيمان» المعروفة بموقفها المضاد للبابا تواضروس الثاني، الحلقة الأولى من برنامج «كبسولات دفاعية»، على موقع يوتيوب، يقدمه مينا أسعد المسؤول الرئيسي عن الصفحة، التي وجه لها البابا عقب مقتل الأنبا إبيفانيوس اللوم، لما تنشره وأوضح أن «الإيمان لا يحتاج لحام، ويحميه السيد المسيح بنفسه»، وقدم أسعد في أولى حلقات البرنامج ردا على الطرح الخاص بـ«أسطورية شخصية آدم وحواء»، وهو موضوع أثير بشأنه جدال واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، عندما نشر جزء من محاضرة للأنبا أنجيلوس الأسقف العام لشبرا الشمالية، عن رمزية قصة آدم وحواء.
ونشأت مدرسة التفسير الرمزي للكتاب المقدس، في الإسكندرية، على يد العلامة أوريجانوس، في القرن الثالث الميلادي، (اقرأ أيضا: المجددون والمحافظون داخل الكنيسة القبطية.. لمن تكون الغلبة؟).وحدث خلاف بين البابا ديمتريوس الكرام، مع العلامة أوريجانوس، بدأ عندما ألقى الأخير محاضرة في وجود الأساقفة، مما تسبب في