كنيسة إثيوبيا تهاجم البابا تواضروس.. وتشكر إسرائيل

تحرير:بيتر مجدي ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٢ م
الأنبا ماتياس الأول بطريرك كنيسة إثيوبيا
الأنبا ماتياس الأول بطريرك كنيسة إثيوبيا
في خطوة كانت متوقعة، اجتمع المجمع المقدس للكنيسة الإثيوبية، وأصدر بيانا شديد اللهجة يهاجم فيه الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويتهم بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية الأنبا تواضروس الثاني بـ«إصدار بيان زائف بشأن تاريخ دير السلطان». ونشرت كنيسة إثيوبيا، بيانا عقب الاجتماع النصف سنوي للمجمع المقدس لكنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية، جاء فيه: «لقد صدق الاجتماع العام نصف السنوي للمجمع المقدس لكنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية على النقاط التالية:
1- كتابة خطاب تقدير لحكومة إسرائيل للبدء بترميم كنيسة القديس ميخائيل المتضررة، وفقا لوعودها، ودون إعاقة من الأعمال الاستفزازية للأقباط. 2- إعطاء رد رسمي على البيان الزائف الصادر عن بابا الأقباط والمجمع المقدس القبطي بشأن تاريخ وملكية دير السلطان. 3- إصدار بيان علني وإنتاج إعلامي متعدد، لشرح التاريخ