قصص ملهمة لنساء عبرن بأزواجهن «المرضى» إلى المجد

كانت إليانور روزفلت امرأة ملتزمة وذات نظرة متبصّرة وقفت دائمًا إلى جانب زوجها، بل كانت تدفعه أحيانًا للذهاب أبعد، كما ساعدت على تأسيس منظّمة رعاية الأطفال «اليونيسيف».
تحرير:فيروز ياسر ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٠ م
عندما نسمع عن قصة حب كبيرة بعد عناء طويل حتى يجتمع المحبان نندهش كثيرا، خاصة بعد أن تدوم الحياة الزوجية طويلا، ويتحمل الطرفان بعضهما، يواجهان الأزمات ويتخطيان الصعاب، على الرغم من أن هذا طبيعي جدا. ومقولة وراء كل رجل عظيم امرأة تحمل في طياتها الكثير من المعاني والمفاهيم التي تجسد دور الزوجة والمرأة في حياة زوجها، تعبر به بر الأمان، وتسانده وقت الحاجة، تشجعه، وتساعده على النجاح الدائم في عمله، حتى وإن كان هذا الزوج معاقا أو لديه مشكلات صحية، وعلى مر السنين كانت هناك زوجات لها دور كبير في حياة رجال أصبحوا مشاهير وعلماء رغم ظروفهم الصحية الشديد.
- سوزان بريسوالفرنسية الجميلة التي شاء القدر ليجمعها بعميد الأدب العربي طه حسين، ليسكن قلبها ويتعلق بها، ومن المعروف أن هذا الرجل العظيم فقد بصره في عامه الرابع نتيجة الجهل والإهمال، لكن هذا كان دافعا له ليتخذ خطوات جدية في تحقيق أحلامه وأهدافه، ولأن شريك الروح يهون المصاعب، أصرت سوزان بريسو على الزواج