مفوضية حقوق الإنسان تطلب محققين دوليين في قتل خاشقجي

٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠ م
قالت ميشيل باشليه، المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إنه يتعين على السعودية وتركيا، إشراك خبراء من دول أخرى للتحقيق وكشف ملابسات قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وذكرت باشليه، أن الخبراء الدوليين يجب أن يتمكنوا من الوصول بشكل كامل إلى كل الأدلة والشهود، مضيفة أن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة. وتابعت باشليه: "يجب أن يتم الارتفاع بالمعايير إلى مستويات عالية بصورة كبيرة لضمان المساءلة والعدالة المجدية لمثل هذه الجريمة المخزية على نحو صادم ضد صحفي وناقد حكومي".
كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إن هناك محاولة لحماية شخص أو بعض الأشخاص في حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مطالبًا بسرعة إنهاء لغز مكان الجثة بشكل سريع، مشيرًا إلى أنه لا ينبغي أن توضع عراقيل غير منطقية في القضية، مضيفًا أنه أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون،