«نورا» تطلب الخلع: «عايز يعيش على فلوسي»

الزوجة للمحكمة: طالبني بالتخلص من الجنين توفيرا للنفقات.. الزوج رفض تطليقها أكثر من مرة طمعا في أموالها: "عايزة تطلقي عشان تصرفي فلوسك على ناس غيرنا"
تحرير:ياسر عبيد ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٠ م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
روايات وقصص عدة تعج بها قاعات محاكم الأسرة، غالبيتها تحمل مأساة ربة منزل جل همها الحصول على حريتها من رجل فقدت معه معنى الحياة، مع اختلاف ملابسات كل قضية، لكن القاسم المشترك بينها جميعا رفض الزوجين استكمال الطريق معا. بوجه ملائكي وهيئة معتدلة توحي بأنها من أسرة ميسورة الحال، وقفت سيدة ممسكة بحافظة أوراق في حيرة من أمرها، وذلك بأحد أركان محكمة الأسرة بمنطقة مصر الجديدة، تبكي حظها العثر بعدما فشلت محاولاتها لتقويم سلوكيات زوجها والحفاظ على عقد الأسرة بألا تنفرط حباته، مسترجعة شريط حياتهما معا.
بدأت "نورا"، ذات الـ35 ربيعا، تروي قصتها قائلة: "كل ما أحلم به وأنتظره أن أحصل على الطلاق من زوجي علاء البخيل عديم الرجولة"، واصفة إياه بأنه "عاشق للمال" بعد أن تسبب في دمار الأسرة، وتحول أطفالهما إلى مجرمين صغار، يقومون بسرقة النقود من زملائهم بالمدرسة؛ بسبب شعورهم الدائم بالحرمان والنقص، على حد تعبيرها. وأضافت