إشعياء ينكر «أداة الجريمة»: فوجئت بها في التحقيقات

تحرير:محمود عبد الصبور ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٩ ص
واجهت محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الثانية" المنعقدة بإيتاي البارود، برئاسة المستشار جمال طوسون، اليوم الخميس، فلتاؤس المقاري بأداة الجريمة في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، والتليفون الخاص بفلتاؤس، والذي أكد أنه هاتفه بالفعل، موضحًا أنه كان يستخدمه للاتصال بأسرته، وقام بفتحه أمام المستشارين، كما أنكر الراهب المجرد إشعياء المقاري معرفته أو ملكيته لأداة الجريمة وهي "ماسورة حديد"، متابعًا أن المباحث هي من أتت بها في التحقيقات،
وقررت المحكمة في الجلسة الماضية، إيداع الراهب فلتاؤس المقاري، بمستشفى سجن برج العرب بالإسكندرية، كما استمعت لشهادة القس أنجيلوس سكرتير قداسة و6 رهبان، وفردي أمن الدير وشقيقة فلتاؤس وزوجها. وكانت جنايات دمنهور بالبحيرة، أجلت ثالث جلسات مقتل رئيس دير الأنبا مقار، والمتهم فيها الراهب المشلوح إشعياء المقاري