«انكسر القلم الرصاص».. الفنانون يودعون حمدي قنديل

رحل الإعلامي حمدي قنديل، الذى ولد عام 1936 لأسرة ترجع أصولها إلى محافظة الشرقية، وبدأ العمل الصحفي وهو طالب فى الجامعة وتم اختياره مدير تحرير مجلة الكلية.
تحرير:محمد عبد المنعم ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ م
بحزن شديد ودع الجميع الإعلامي حمدي قنديل، الذى رحل عن عالمنا مساء أمس الأربعاء عن عمر يناهز الـ82 عاما، بعد صراع مع المرض، وشيعت جنازته اليوم من مسجد الرحمن الرحيم بصلاح سالم، وحرص عدد من الفنانين على نعيه وإحياء ذكراه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإظهار حزنهم على فراقه، فكتب الفنان محمد محسن عبر «تويتر» :«وداعاً الأستاذ والمعلم والإعلامي القدير المحترم حمدي قنديل إنا لله وإنا إليه راجعون»، وكتب الإعلامى جمال الشاعر ناعيا «قنديل»: «حمدى قنديل انحاز للناس وهز العروش بقلم رصاص».
وقالت الإعلامية رشا نبيل عبر «فيسبوك»: «الأستاذ صاحب القلب الكبير، لن أنسى حينما اتصلت به ليكون ضيفي في أولى حلقات برنامجي كلام تاني على دريم، وكنت خائفة للغاية أتلمس طريقي فإذا بالأستاذ يوافق على الظهور معي بعد فترة غياب طويلة، ليس من أجل الظهور، ولكن من أجل تقديم يد العون والدعم