التحرش الجنسي يعطل العمل في مكاتب جوجل

تحرير:وكالات ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٥ م
نظم مئات من الموظفين والمتعاقدين في شركة جوجل بآسيا، إضرابا عن العمل لفترة وجيزة، اليوم الخميس، ومن المتوقع أن يحذو آلاف حذوهم في مكاتب بجميع أنحاء العالم، في ظل شكاوى من التمييز على أساس الجنس والعرق وغياب الرقابة على السلطة التنفيذية في أماكن العمل. وفي بيان، دعا منظمون شركة ألفابت المالكة لجوجل لإضافة ممثل عن الموظفين لمجلس مدرائها ونشر بيانات عن المساواة في الأجور، كما طالبوا بتغيير ممارسات قسم الموارد البشرية في جوجل بهدف تحويل الإبلاغ عن وقائع التحرش إلى عملية أكثر إنصافا.
وقال الرئيس التنفيذي لجوجل سوندار بيتشاي، في بيان، إن "الموظفين طرحوا أفكارا بناءة" وأن الشركة "تستمع لكل ملاحظاتهم حتى يتسنى لنا تحويل هذه الأفكار إلى أفعال"، بحسب موقع "الحرة". ولم يؤثر الاستياء بين موظفي شركة ألفابت وعددهم 94 ألفا وعشرات الآلاف من المتعاقدين على أسهم الشركة بشكل ملحوظ. وتأتي الاحتجاجات