«الموجة الزرقاء» تهدد الجمهوريين بالغرق في الكونجرس

بعد أقل من أسبوع، يتوجه ملايين الناخبين الأمريكيين إلى مراكز الاقتراع للمشاركة في انتخابات التجديد النصفي، فهل ستشهد الانتخابات "غرق الجمهوريين في الموجة الزرقاء"؟
تحرير:أحمد سليمان ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٦ م
ينظر العديد من المراقبين إلى انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، المقرر لها السادس من شهر نوفمبر الجاري، استفتاء على رئاسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط العديد من التوقعات بتفوق ديمقراطي أطلق عليه البعض "موجة زرقاء"، نسبة إلى ألوان الحزب الديمقراطي، قد "يغرق" فيها الحزب الجمهوري، ويفقد سيطرته على غرفتي الكونجرس، مجلس النواب ومجلس الشيوخ، وإذا ما تحقق ذلك في الأيام القادمة، فإن قدرة الرئيس على الوفاء بوعوده الانتخابية وتمرير مشاريع القوانين من خلال الكونجرس ستشهد ضعفًا كبيرًا.
هل ستكون هناك "موجة زرقاء"؟ ترى صحيفة "إكسبريس" البريطانية، أنه من الصعب التنبؤ بنتائج انتخابات التجديد النصفى لعام 2018، وكما أظهرت الانتخابات العامة لعام 2016، أن استطلاعات الرأي يمكن أن تكون مضللة وخاطئة في نهاية المطاف. ومع ذلك، فإنه بالنظر إلى انتخابات التجديد النصفي على مدار التاريخ، يمكن التوصل