سيناريوهات الفقر المائي في مصر.. كيف نواجه الأزمة؟

تحتاج مصر إلى تحسين العلاقات مع دول حوض النيل خاصة دولة جنوب السودان التي يسقط عليها 600 مليار متر مكعب من مياه الأمطار في ظل حالة الفقر المائي التي تعيشها مصر
تحرير:خالد وربي ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٦ م
طالب خبراء في المياه بضرورة وضع سيناريوهات لمواجهة الفقر المائي الذي تعيشه مصر خاصة مع ثبات حصة مصر المائية التي تقدر بـ55.5 مليار متر مكعب سنويا وزيادة عدد السكان بمقدار 2 مليون نسمة كل عام، وهو ما يزيد الاحتياجات المائية بمقدار 2 مليار متر مكعب من المياه سنويا. وقال الدكتور عباس شراقي رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الإفريقية بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ«التحرير» إن المواطن المصري لم يشعر بعد بالشح المائي وذلك بسبب المخزون الاحتياطي في بحيرة السد العالي والذى وصل منسوب المياه فيه إلى 180 مترا والمخزون 140 مليار متر مكعب.
وحدد شراقي عددا من الخطوات يجب اتباعها للحد من الأزمة المتوقعة ومنها التقليل من زراعة المحاصيل الشرهة للمياه مثل الأرز مع إنتاج محاصيل أكثر إنتاجية وأعلى في السعر مع استنباط أصناف زراعية أقل استهلاكا للمياه، إذ تستهلك الزراعة 85% من حصة مصر المائية. وأضاف شراقي أنه لا بد أيضا من تغيير أساليب الرى الحالية