الأزهر عن هجوم المنيا: لن يزيدنا إلا إصرارًا

٠٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠ م
أدان الأزهر الشريف، بشدة الهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف حافلتين تقلان عددًا من الأخوة الأقباط المتجهين لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، اليوم الجمعة، ما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأبرياء. وأكد الأزهر أن مرتكبي هذا العمل الإرهابي مجرمون تجردوا من أدنى معاني الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التي تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء الآمنين، مشددًا على أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضي قدمًا صفًا واحدًا في الحرب على الإرهاب.
وتابع: "والأزهر الشريف إذ يدين هذه الجريمة الإرهابية البشعة فإنه يعرب عن خالص تعازيه لجميع المصريين ولأسر وذوي الضحايا الأبرياء، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين". وأعلنت صفحة المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، اليوم الخميس، عن وقوع 7 شهداء وعدد من المصابين في حادث أتوبيس دير الأنبا صموئيل،