إغماءات وصراخ في صلوات القداس على شهداء المنيا (صور)

قبل 48 ساعة من الآن قررت عائلة شحاتة التي تعيش في حي 6 أكتوبر غرب مدينة المنيا التجمع والذهاب إلى دير الأنبا صموئيل من أجل التبرك لكنها لم تكن تعلم أن رصاصات الغدر تنتظر
تحرير:محمد الزهراوي.. تصوير: هاني شمشون ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٤ ص
شهد قداس الصلوات على شهداء حادث دير الأنبا صموئيل، الذي أقيم، صباح اليوم السبت، داخل كنيسة الأمير تادرس الشاطبي وسط مدينة المنيا، تعرض عدد من السيدات لحالات إغماء، كما شهد القداس صراخ العديد من السيدات، وبكاء الرجال داخل القاعة التي أقيمت فيها قداس الصلوات، على جثامين 6 من شهداء حادث الأنبا صموئيل، والذي وقع أمس الجمعة، بعد مهاجمة مسلحين 3 حافلات تقل أقباطا كانوا على الطريق الصحراوي الغربي، أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل، ما أسفر عن وفاة 7 أشخاص وإصابة 13 أخرين.
وبدأت مطرانية المنيا وأبوقرقاص للأقباط الأرثوذيكس في محافظة المنيا، اليوم، قداس صلوات الجنازة على جثامين الشهداء الستة، وتضم قائمة الشهداء: كمال يوسف شحاتة، رضا يوسف شحاتة، فادي يوسف شحاتة، ماريا كامل يوسف، بوسي ميلاد يوسف، بيشوي رضا يوسف، بالإضافة إلى أسعد فاروق لبيب الذي تم نقله إلى الكنيسة الإنجيلية