الفلك والأزهر والمفوضين.. لجنة لحسم"صلاة الفجر"

دعوى قضائية تطالب بتغيير موعد آذان الفجر.. مفوضي مجلس الدولة تحيل الدعوى لشيخ الأزهر لحسم الجدل.. وتقرير منسوب لمعمل أبحاث الشمس يشعل الأزمة من جديد
تحرير:محمد رشدي ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٠ م
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية
أوصت هيئة المفوضين، بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، أمس الأول الخميس، بإحالة دعوى قضائية تطالب ببطلان ميعاد أذان وصلاة الفجر، وتأخير ميعاد الأذان لمدة تتراوح بين 25 و40 دقيقة، لفضيلة شيخ الأزهر بصفته رئيس هيئة كبار العلماء، لتشكيل لجنة مكونة من عدد فردي من الخبراء المختصين في الشريعة الإسلامية واللغة العربية وعلوم الفلك والأرصاد الجوية، وأى من المجالات الأخرى التي لها صلة بالدعوى المنظورة، تكون مهمتها حسم النزاع حول الموعد الصحيح لوقت صلاة الفجر.
وذكر مقيم الدعوى حسين أحمد مصطفى حبيب، إمام وخطيب مسجد في عريضة دعوته، أنه «في الثمانينيات من القرن الماضي ثارت على صفحات الصحف وفي دور العلم قضية المواقيت الصحيحة للصلاة وبالأخص صلاة الفجر، ونشرت كثير من الدراسات التي انتهت في نتيجتها إلى أن مواقيت الصلاة في مصر تقوم في غير التوقيت الصحيح لها،