لماذا رفضت تركيا تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود؟

امتثال تركيا للعقوبات الأمريكية على إيران، جاء بعدما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية رفع عقوبات عن وزيري الداخلية التركي سليمان صويلو، والعدل عبد الحميد غل
تحرير:أمير الشعار ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
رغم أن العلاقات التركية الإيرانية تنامت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، كونها تمتاز بعدم الثبات والوضوح، والدليل على ذلك وصول حجم التبادل التجاري إلى أعلى مستوى منذ 2012، بنحو 21 مليار دولار، إلا أن مصالح الدولة العثمانية جاءت فوق التعاون مع الحليف الاستراتيجي، خاصة بعد أن صدقت الولايات المتحدة الأمريكية على حزمة عقوبات جديدة ضد طهران، وتحذيرها من شراء مواد بترولية من النظام الملالي، وهو الأمر الذي قوبل بترحاب من قبل أنقرة، وذلك بعدما رفعت واشنطن العقوبات عن الوزيرين التركيين بسبب أزمة القس الأمريكي أندرو برانسون.
البداية كانت من خلال شركة "آفيسي بترول" التركية، حيث امتنعت عن تزويد بعض الطائرات الإيرانية بالوقود في مطار إسطنبول الدولي، وهو ما تسبب في إلغاء عدد من الرحلات. وذكرت وكالة "رويترز" أن الطائرات الإيرانية واجهت مشكلات أمس الجمعة، في مطار إسطنبول، حيث ألغيت إحدى الرحلات إلى المطار. وأضاف التقرير أن