«فياجرا وملابس داخلية».. نص تحقيقات «سلخانة الخانكة»

الأطباء أهملوا رعاية المرضى ومتابعة درجة حرارة أجسادهم.. النيابة الإدارية تعثر على أقراص فياجرا داخل دولاب أحد الأطباء.. عدم جاهزية ثلاجة حفظ الموتى للعمل
تحرير:محمد رشدي ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٢٣ ص
مستشفى الخانكة
مستشفى الخانكة
أحالت هيئة النيابة الإدارية، الأربعاء الماضي، 34 مسئولا بمستشفى الخانكة للصحة النفسية للمحاكمة لتسببهم في وفاة 10 مرضى بسبب الإهمال في الإشراف على علاج المرضى. وكشفت التحقيقات عن مسئولية المتهمين وتسببهم في وفاة عشرة مرضى، وأن هناك علاقة سببية ما بين إهمال وتقصير المختصين بالمستشفى ووفاة المرضى، خلال صيف عام 2015، وعدم اتباع الإجراءات الواجبة لمواجهة حرارة شهر أغسطس، وما تبعه من إهمال في متابعة قياس درجة حرارتهم التي وصلت إلى 42 درجة لدى بعض المتوفين، مما صعب من فرص نجاتهم.
بدأت التحقيقات، بسؤال محمد أحمد عبد الوهاب محمد -رئيس الإدارة المركزية للتفتيش المالى والإدارى بوزارة الصحة- فقرر أنه معد تقرير التفتيش على مستشفى الخانكة للصحة النفسية التابع للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، المعروض على الطبيب رئيس قطاع مكتب وزير الصحة، المرفق بالأوراق محل التحقيق، وأن جميع