«ظلم المحافظات» يهدد موازنة العراق أمام البرلمان

العديد من المحافظات العراقية أعربت عن غضبها من المخصصات المالية لها في الموازنة الجديدة التي تم عرضها على البرلمان، معتبرين أن حصصهم مجحفة.
تحرير:وفاء بسيوني ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ م
يشهد العراق حالة من الرفض لمشروع موازنة 2019 الذي تم إقراره من قبل مجلس الوزراء برئاسة عادل عبد المهدي، وتم إحالته لمجلس النواب لمناقشته والموافقة عليه، في وقت يواجه فيه المشروع الكثير من المعارضة لإقراره. الرافضون لهذه الموازنة يرجعون ذلك لضعف المخصصات المالية لبعض المحافظات التي تعاني من أوضاع اقتصادية متردية ودمار بعد معارك مع تنظيم "داعش"، كما يعترض إقليم كردستان على نصيبه من هذه الموازنة. بلغ حجم النفقات المالية في الموازنة 128.4 تريليون دينار عراقي أي 108 مليارات دولار تقريبا، بعجز مالي يبلغ 22.8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).
من دمار داعش لظلم الموازنة العديد من الجهات السياسية التي تمثل كتلًا نيابية مختلفة، أكدت أنها لن تمرر مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2019 بسبب ضعف المخصصات المالية الخاصة بمحافظاتها، إضافة إلى رفع مستوى الضريبة على المواطنين بشكل كبير. رئيس تحالف "القرار" العراقي أسامة النجيفي، هدد باللجوء إلى المحكمة