كواليس الفصل الأخير في حياة «قتيل الأجرة» بإمبابة

تحرير:محمد الشاملي ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٠ م
منذ حضوره إلى منطقة المنيرة بإمبابة، لم تلق تصرفات "محمد" قبولا لدى الجيران، خاصة مع تناوله المواد المخدرة، لكن الأمور ازدادت سوءا مع إقدامه على تجربة مخدر الإستروكس المعروف بـ"مخدر الموت"، وسط استياء قاطني المنطقة من كثرة المشكلات التي يثيرها، إلا أن المشهد الأخير في حياة العامل البسيط كتبه خلاف على قيمة الأجرة بينه وبين سائق دراجة نارية "توك توك" نشبت بينهما مشاجرة تلقى على أثرها طعنة نافذة بالبطن أردته قتيلا بعد فشل محاولة إسعافه في المستشفى المركزي.
مساء أمس الجمعة، خلت الشوارع من المارة، اكتظت المقاهي بجماهير الأحمر لتشجيع فريقهم أمام الترجي التونسي في ذهاب دوري أبطال إفريقيا، إلا أن حارة ضيقة بمنطقة المنيرة شهدت أحداثا أكثر سخونة بلون الدم. مشادة كلامية وقعت بين عامل يدعى "محمد" وسائق توك توك يدعى "محمد.ص"، 21 سنة، بسبب خلاف على قيمة أجرة التوصيل